حداد : شمول عشر محافظات بنشاطات مدارس المزارعين الحقلية
9/5/2021

أكد مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور نزار حداد خلال ورشة عمل إطلاق المرحلة الثانية من مشروع محور مدارس المزارعين الحقلية أن هذة المرحلة ستشمل عشر محافظات في المملكة، ضمن نشاطات مشروع التنمية الاقتصادية والريفية والتشغيل والذي تنفذة المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (جيدكو) والممول من الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) بالشراكة مع الإرشاد الزراعي.

وأضاف حداد أن المركز دأب على تمكين المرأة الريفية لتصبح منتجة في منزلها، مؤكدا على الدور الكبير في كسب التأييد والثقة لدى الجهات المانحة المحلية والدولية والتي لها انعكاس واضح على القطاع الزراعي والذي يعزز الأمن الغذائي، وأنه سيتم التوسع في تنفيذ انشطة المشروع وانشاء مدارس حقلية جديدة في عشر محافظات أردنية هي: عجلون وجرش والبلقاء ومأدبا والمفرق ومعان والكرك والطفيلة واربد والزرقاء بهدف الحد من الفقر والبطالة وتعزيز ربحية المشاريع وتحسين الدخل الاسري وزيادة فرص العمل امام الأسر الريفية خاصة بين الشباب والنساء، وان المرحلة الاولى للمشروع امتدت خلال الفترة من 2016 لغاية 2020 حيث تم خلالها تنفيذ 125 مدرسة حقلية بشقيها الزراعي والتصنيع الغذائي في خمس محافظات أردنية "عجلون وجرش والبلقاء ومأدبا والمفرق" و استفاد من نشاطاتها بشكل مباشر ما يقارب 2100 من صغار المزارعين والسيدات الريفيات والتي ركزت على بناء القدرات والتدريب ونقل تكنولوجيا الزراعات الحديثة وتوظيف مخرجات البحث العلمي وتبني تقنيات زراعية حديثة وافضل الممارسات المتعلقة بالمحاصيل والتصنيع الزراعي والغذائي وتطوير وتحسين نوعية المنتج الأردني المصنع.

وبدوره أشار المهندس زيد النسور مدير مشروع التنمية الاقتصادية الريفية والتشغيل (جيدكو) إلى النجاحات الكبيرة التي حققها المركز الوطني في المرحلة الاولى والى الدور الريادي الذي لعبه من خلال تنفيذ انشطة محور مدارس المزارعين الحقلية والتشبيك مع المجتمعات الريفية للوصول إلى شريحة كبيرة من صغار المزارعين الأردنيين في المحافظات وتقديم فرص التمويل الريفي لصغار المزارعين.

ومن جهته نوه المهندس بكر البلاونه مساعد الأمين العام للارشاد الزراعي إلى دور المرشد الزراعي إلى جانب الباحث وان العملية تكاملية بهدف تمكين المجتمعات الريفية والزراعية، مشيراً إلى دور المرأة الريفية في تسويق المنتج الزراعي ودورها في إيجاد منافذ تسويقية.

عدد المشاهدات: 43