ورشة لتأهيل المدربين الزراعيين في مشروع المدارس الحقلية
9/14/2021

مندوبا عن وزير الزراعة إفتتح امين عام الوزارة المهندس محمد الحياري ورشة تأهيل المدربين الزراعيين ضمن مشروع مدراس المزراعين الحقلية التي تأتي في سياق مشروع مدد الممول من الاتحاد الاوروبي والذي تنفذه منظمة الأغذية والزراعةالدولية ( الفاو ) بدعم من برنامج الاغذية الدولي والصندوق الدولي للتنمية الزراعية ( ايفاد ) وبإشراف من وزارة الزراعة . وذلك بحضور ممثل ( الفاو) ومدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية ومساعد الامين العام للارشاد الزراعي . بالاضافة لمدير المشروع ومنسق المشروع.

وبين الحياري ان المشروع الذي ينفذ تحت مسمى تحسين سبل العيش والأمن الغذائي للاجئين السوريين والعائلات المستضيفة في الاردن ولبنان يقوم على الترويج لمفهوم تطوير الزراعة المستدامة ودعم نظم الإنتاج الزراعي الملائم للمجتمعات المحلية ، وتعزيز قدرات المؤسسات الوطنية على تنمية مجتمعات اللاجئين ، فضلا عن زيادة القدرات الإنتاجية لصغار المزارعين .

وأضاف الحياري ان المشروع وفي سياق تطوير قدرات المدربين قام بتأهيل وصيانة 22 قاعة ارشادية في مديريات الزراعة على مساحة الوطن .

من جانبه ثمن ممثل الفاو المهندس نبيل العساف بدور وزارة الزراعة والذراع العلمي لها المركز الوطني للبحوث الزراعية في الإشراف على تنفيذ المشروع بالشكل المناسب وتسخير الإمكانات والخدمات لتنفيذ المشروع.

وأضاف العساف ان المشروع سيعمد الى دعم إسترتيجية وزارة الزراعة في تكثيف الدعم الفني والمالي لصغار المزارعين وتعزيز سلاسل القيمة الغذائية وقال ان الفاو قامت بتطبيق نهج المدراس الحقلية التي تم انشاءها في بداية الثمانينات في العديد من دول العالم بنجاح كبير حيث انتشرت في اكثر من 90 دولة .

أما ممثل الإتحاد الأوروبي السيد عمر ابو عيد فقد أكد من خلال كلمته التي قدمها عبر تقنية الزووم على أهمية الدعم الذي يقدمه الإتحاد الأوروبي للمشروع وأهمية تنفيذه بالشكل المناسب ، كما ثمن حجم التعاون الكبير الذي يبذله المشاركون في تنفيذ المشروع ودعمه .

على صعيد آخر أشاد مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور نزار حداد بالمستوى الرفيع الي يتمتع به المرشدين الزراعيين المشاركين في الورشة . وقال ان التجربة السابقة معهم اظهرت قدراتهم ومهاراتهم المميزة في هذا المجال حيث كان لهم تجربة المشاركة في العديدمن المشاريع التي نفذها المركز الوطني وكانت ممولة ومدعومة من الفاو وايفاد وغيرها من الجهات المانحة مثل مشروع المدارس الحقلية الذي يقوم المركز الوطني بتنفيذ والذي سيكون له انعكاس إيجابي على تمكين المرأة الريفية وبناء القدرات وخلق فرص عمل للسيدات.

وفي سياق آخر أكد مساعد الأمين العام للإرشاد الزراعي المهندس بكر البلاونه على ضرورة إستثمار الدعم المقدم من مختلف الجهات المانحة للإرتقاء بالدور الريادي الذي يقوم به الإرشاد الزراعي الهادف الى تطوير وتحسين الواقع الزراعي لدى صغار المزارعين والأسر الريفية من خلال التنفيذ الامثل والانسب لمشروع المدراس الحقلية بحيث ينعكس ذلك على الواقع الزراعي لدى الجهات المستهدفة.

عدد المشاهدات: 61