البحوث الزراعية ينفذ ورشة عمل في ديرعلا حول التكيف مع التغير المناخي
1/18/2023

مندوبا عن مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية رعى المساعد للشؤون البحث العلمي الدكتور نعيم مزاهره حفل افتتاح ورشة عمل   لمشروع "التكيف مع تغير المناخ عن طريق تحديد التخصيص الأمثل للموارد والارتباطات الاجتماعية - البيئية" ACQUAOUNT .

واكد مزاهرة اهمية هذه الورشة من خلال أن المشروع  ACQUAOUNT سيعمل  على تطوير ونشر منصة الكترونية Web of Things (WoT)  تستخدم أدوات نمذجة النظام الديناميكي لدمج البيانات من شبكة من أجهزة الاستشعار الرقمية (على مستوى المزرعة والحوض) وتدعم البيانات من مصادر متعددة (مثل الاستشعار عن بعد و قواعد البيانات الجغرافية). 

واشار مزاهره إلى انه سيتم عمل تقييم للمنصة من حيث التكلفة والفوائد الاجتماعية والاقتصادية (مثل التكاليف والإيرادات والعمالة). كما توفر المنصة على مدار الساعة  هي خدمة للمزارعين لجدولة الري الأمثل حسب نوع وعمر المحصول والتسميد اعتمادا على تحليل التربة والمياه وخدمة لمديري مياه  سلطة وادي الأردن تنظيم توزيع المياه حسب كمية المياه المتاحه والطلب عليها من قبل المزارعيين ، علاوة على معايرة  المنصة WoT لتوفير أداة لدعم القرار المتعلق بوضع السياسات المائية لاتخاذ القرارات السليمة للتخطيط طويل الأجل ولتطوير استراتيجيات للتكيف مع التغير المناخي.

حيث شارك في هذه الورشة كل من متخذي  القرارات في وزارة المياه والري ، ووزارة الزراعة ، ووزارة البيئة ، ورئيس اتحاد المزارعين ، وممثلين عن عدد من جمعيات مستخدمي المياه وعدد من المزارعين في منطقة الأغوار الوسطى. بالإضافة إلى منسق المشروع ، الدكتورة مارتا ديبوليني ومدير المشروع الدكتور ماتيو فونارو (CMCC ، إيطاليا) ومن القطاع الخاص ، شارك الدكتور غازي أبو رمان كممثل للشراكة العالمية للمياه المتوسطية  (GWPMED )، وفريق المشروع من المركز الوطني للبحوث الزراعية.

ونوه المهندس معتصم خريسات مدير مركز ديرعلا للبحوث الزراعية ان المركز يواكب على تنفيذ البحوث الزراعية على مواجهة التحديات المناخية والمائية في محطة ديرعلا للبحوث الزراعية ،حيث ان المحطة معدة ومهيئة لإجراء البحوث الزراعية إضافة إلى الكوادر البحثية المؤهلة.

قدمت الدكتوره مارتا ديبوليني نبذة تعريفية وفيلم قصير عن المشروع ،كما قدم الدكتور نعيم عرض موجز عن انشطة المشروع التي ستنفذ في واداي الاردن.  حيث تم اخدذ الاراء من الحضور بتقسيمهم الى مجموعتين حيث ضمت المجموعه الاولى صانعي القرار ومديري المياه ، والمجموعة الثانية المزارعين وممثلين عن جمعيات مستخدمي المياه في وادي الأردن والمرشدين الزراعين.

حيث تم تجميع اراء المجموعتين والخروج بتوصيات لتبنيها من قبل المشروع  لرفع كفاءة استخدام المياه وتوزيعها على مستوى المزرعة والحوض، حيث تمنح البنية التحتية لإنترنت الأشياء قوة للزراعة المستدامة باستخدام التكنولوجيا بتحليل البيانات وتحويلها  لمعلومات تهم قطاع الري في وادي الاردن.

الجدير بالذكر أن هذا المشروع ممول بالكامل من قبل  الاتحاد الأوروبي "شراكة من أجل البحث والابتكار في منطقة البحر الأبيض المتوسط"(PRIMA).

عدد المشاهدات: 45